6 أشياء يمكنك القيام بها لتعزيز الثقة بالنفس

الثقة بالنفس
بالمشاركة تعم الفائدة

🕐 الوقت المقدر للقراءة: 3 دقائق.

لديك الحق في الشعور بالرضا عن نفسك، ومع ذلك قد يكون من الصعب للغاية أن تشعر بالرضا عن نفسك عندما تكون تحت ضغط من أعراض يصعب إدارتها، وليس لديك الثقة بالنفس الكافية، أو عندما تواجه صعوبة، أو عندما يعاملك الآخرون بشكل سيء، في هذه الأوقات من السهل أن يتم جذبك إلى دوامة هبوطية من احترام الذات، على سبيل المثال ، قد تبدأ بالشعور بالضيق حيال نفسك عندما يهينك أحدهم أو تتعرض لضغط كبير في العمل، أو تواجه صعوبة في التواصل مع شخص ما في عائلتك، ثم تبدأ في إعطاء نفسك سلبية للتحدث، مثل “أنا لست جيدًا”.

تؤثر الطريقة التي تشعر بها عن نفسك إلى حد كبير على طريقة تعاملك مع الآخرين والتفاعل معهم، إذا كانت لديك الثقة بالنفس، فأنت تميل إلى رؤية نفسك بشكل إيجابي والاستمتاع فعلًا بقضاء بعض الوقت مع الأشخاص وحولهم.

إذا بدا لك أن شخصًا ما لديه ثقة بالنفس عالية، فذلك لأنه عمل على بنائها لسنوات، يتم تعريف الثقة بالنفس على أنها شعور بالثقة في قدرات الفرد وخصائصه وحكمه، إن وجود مستوى صحي من الثقة بالنفس يمكن أن يساعدك على أن تصبح ناجحًا في حياتك الشخصية والمهنية، الناس الذين يثقون بأنفسهم يعجب بهم الآخرون ويلهمون الآخرين.


لحسن الحظ، هناك أشياء يمكنك القيام بها لتعزيز ثقتك بنفسك.
سواء أكنت تفتقر إلى الثقة في مجال معين أو كنت تشعر بالثقة حيال أي شيء، فإن هذه الاستراتيجيات يمكن أن تساعدك.

نقدم لك في مدونة سلطة هذه الاستراتيجيات ..

1 – توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين

سواء كنت تقارن كيف تنظر إلى أصدقائك على وسائل التواصل الإجتماعي، أو تقارن راتبك بدخل صديقك، فالمقارنات غير صحية.
في الواقع، وجدت دراسة نشرت عام 2018 في الشخصية والاختلافات الفردية وجود صلة مباشرة بين الحسد والطريقة التي تشعر بها تجاه نفسك.
وجد الباحثون أن الأشخاص الذين قارنوا أنفسهم بالآخرين، لديهم حسد، وكلما زاد الحسد الذي عانوه، شعروا أسوأ عن أنفسهم.
إن التفكير في أن الآخرين أفضل أو لديهم المزيد من شأنه أن يقلل من ثقتك بنفسك.
عندما تلاحظ أنك تجري مقارنات، ذكّر نفسك أن القيام بذلك ليس مفيدًا. الجميع يديرون سباقهم الخاص والحياة ليست منافسة.
بدلاً من مقارنتك بالأخرين يمكنك انت أن تؤثر على الأخرين.

2 – اهتم بجسمك

من الصعب أن تشعر بالرضا عن نفسك إذا كنت تسيء معاملة جسمك، إن نقصك للنوم وتناول نظام غذائي غير صحي والامتناع عن ممارسة التمارين الرياضية سيؤثر سلبًا على صحتك، تظهر الدراسات باستمرار أن النشاط البدني يعزز الثقة.
يجب عليك جعل الرعاية الذاتية أولوية، عندما تشعر أنك في أفضل حالاتك بدنيّاً، ستشعر بطبيعة الحال بمزيد من الثقة في نفسك.

3 – تصور نفسك كما تريد أن تكون

يقول نابليون هيل “ما يمكن للعقل تصوره، يعتقد أنه يمكن أن يحققه”.

التصور هو أسلوب رؤية صورة لنفسك تفتخر بها في عقلك، عندما نكافح مع انخفاض الثقة بالنفس، يكون لدينا إدراك ضعيف لأنفسنا غالبًا ما يكون غير دقيق. مع ممارسة تصور نسخة رائعة من نفسك يساعدك على تحقيق أهدافك.

4 – الابتعاد عن الطاقة السلبية وجلب الإيجابية

هذا هو الوقت المناسب حقا لتقييم دائرتك الداخلية، بما في ذلك الأصدقاء والعائلة، هذا أمر صعب، ولكن حان الوقت للتفكير بجدية في الابتعاد عن هؤلاء الأفراد الذين لديهم طاقة سلبية، لأن الوقت الذي تقضيه مع هؤلاء الأفراد يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا ويساعدك على اتخاذ خطوات نحو مزيد من الثقة بالنفس.
كن إيجابيا، حتى لو لم تشعر بذلك بعد، ضع بعض الحماس الإيجابي في تفاعلاتك مع الآخرين وابدأ العمل على الطريق الصحيح.
توقف عن التركيز على المشكلات في حياتك وبدلاً من ذلك، ابدأ في التركيز على الحلول وإجراء تغييرات إيجابية.

5 – واجه أخطائك

لتنجح في تقوية شخصيتك عليك أولا أن تسعى وتعمل بجهد لمواجهة كل الأخطاء التي تقترفها، والعمل على معالجتها بشكل سريع بدلاً من التهرب منها.

6 – خطط لمستقبلك بشكل جيد

عليك أن تخطط بشكل جيد لمستقبلك، وأن تدرس خطواتك القادمة بشكل دقيق، وأن تأخد بالحسبان كل الأشياء و المعوِّقات التي من الممكن أن تصادفها في طريق تحقيق الأحلام والطموحات.

يجب عليك أن تقضي وقت مع نفسك للتخطيط لمستقبلك.


بالمشاركة تعم الفائدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.