كورونا يرغم المنظمين على تأجيل أولمبياد طوكيو

فيروس كورونا
بالمشاركة تعم الفائدة

🕐 الوقت المقدر للقراءة: 3 دقائق.

القرار جاء بعد تصاعد مقاومة الدول والرياضيين لعقد الألعاب وسط جائحة فيروس كورونا.

قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إنه بعد أشهر من المناقشات الداخلية والضغوط المتزايدة من الدول والرياضيين في جميع أنحاء العالم، ستؤجل اللجنة الأولمبية الدولية ألعاب طوكيو التي كان من المقرر أن تبدأ في أواخر يوليو.

هذه الألعاب، كانت ستكون الحدث الرياضي الأكبر عالمياً، ستقام في صيف عام 2021، وهو تغيير من المحتمل أن يلحق الخراب بالجداول الرياضية ولكن من شأنه أن يريح الرياضيين والمنظمين ومسؤولي الصحة الذين ضغطوا من أجل التأخير، واشتكوا من عدم تحرك اللجنة الأولمبية الدولية بسرعة كافية للتكيف مع وباء فيروس كورونا.

القرار أصبح حتمياً بعد أن أعلنت اللجنة الأولمبية الوطنية في كندا يوم الأحد أنها ستنسحب من الألعاب، وأخبرت اللجنة الأسترالية رياضييها أنه من غير الممكن التدريب لهذا الصيف في ظل القيود واسعة النطاق للسيطرة على الفيروس.
انضمت اللجنة الأولمبية وأولمبياد المعاقين بالولايات المتحدة إلى النزاع، بعد أن رفضت في البداية اتخاذ موقف، وحثت اللجنة الأولمبية الدولية للتأجيل.

أولمبياد 2020
فيروس كورونا

وعند الإعلان عن القرار، قال آبي أنه طلب من توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، تأجيلًا لمدة عام واحد وأن باخ “وافق بنسبة 100 بالمائة”.

وقال باخ إن الوضع أصبح لا يمكن الدفاع عنه في الأيام الأخيرة، حيث أوضحت منظمة الصحة العالمية تسريع الفيروس في إفريقيا للقادة الأولمبيين.
والتي أجبرت اللجنة الأولمبية الدولية لتحويل تركيزها من ما إذا كانت اليابان يمكن أن تكون آمنة في بداية الألعاب في أربعة أشهر إلى ما يحدث على الفور في مختلف البلدان والقارات.

قال باخ في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين: “كانت لدينا ثقة متزايدة في التطورات في اليابان”، “في غضون 4 أشهر ونصف، يمكن توفير هذه الظروف الآمنة، ثم كانت لدينا هذه الموجة الكبيرة القادمة من بقية العالم “.
مع انتشار الفيروس، قال باخ إن الرياضيين بدأوا في التعبير عن مخاوفهم بشأن المخاطرة بصحتهم لمواصلة التدريب، وأصبح من الواضح أن هذا الوباء “يهز أعصاب الرياضيين بشكل واضح، كما أنه لم نوضع في مثل هذا الوضع في أي وقت مضى”.
وقال إن وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل جدول جديد والتفاوض مع الاتحادات الدولية لإجراء تعديلات في التقويم الرياضي العالمي سيستغرق بعض الوقت.

حتى الآن، لم يتم إلغاء الألعاب الأولمبية أو تأجيلها منذ الحرب العالمية الثانية.
كان من المفترض أن تستضيف طوكيو الألعاب الصيفية في عام 1940 ولكن كان عليها أن تنحني بعد خوضها الحرب مع الصين.
ثم تم منح الألعاب إلى هلسنكي، ولكن تم إلغاؤها بعد اندلاع الحرب في أوروبا.
استضافت هلسنكي في نهاية المطاف الألعاب الصيفية لعام 1952 ، وعقدت طوكيو في عام 1964.

فيما نذكر أن فيروس كورونا اجتاح إلى الآن دول القارات الخمس منذ أن خرج من الصين، وارتفع إجمالي عدد المصابيين في العالم إلى ما يقارب 400 ألف مصاب، وبلغ عدد الوفيات إلى يومنا هذا ما يزيد عن 17 ألف، وتعتبر إيطاليا الدولة الأكثر تضرراً من فيروس كورونا، ثم الصين التي تمكنت أخيراً من السيطرة علي تفشي الوباء.

فريق سلطة يتمني السلامة للجميع
إقرأ أيضا:
كيف تغلبت الصين على فيروس كورونا
الطبيب لي مكتشف فيروس كورونا
هذا ما فعله فيروس كورونا في إيطاليا


بالمشاركة تعم الفائدة

فكرتين عن“كورونا يرغم المنظمين على تأجيل أولمبياد طوكيو”

  1. Pingback: هل تسبب فيروس كورونا بتفشي العنصرية ضد الآسيوين؟ | سَلطة.نت

  2. Pingback: كيف تصنع قناع للحماية من فيروس كورونا في المنزل؟ | سَلطة.نت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.