هل قناع القماش يحميك من فيروس كورونا؟

قناع وجه منزلي يحميك من كورونا
بالمشاركة تعم الفائدة

🕐 الوقت المقدر للقراءة: 4 دقائق.

مع إصابة حوالي 2 مليون حالة في جميع أنحاء العالم وأكثر من 121000 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، فإن ارتداء أغطية الوجه في الحياة العامة في كل مكان ومنها قناع القماش هو إحدى الطرق التي يحارب بها الناس في جميع أنحاء العالم انتشار فيروس كورونا.
هل يمكن أن يحميك القناع المصنوع من القماش من خطر الإصابة بفيروس كورونا؟
بالطبع لن يحميك القناع المصنوع من القماش، ولكنه قد يساعد في منع انتشار الفيروس إذا توجب عليك مغادرة المنزل.
إن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توصي الآن جميع المواطنين طوعًا بارتداء قناع وجه من القماش وقت الخروج خارج المنزل، سواء إلى محل البقالة أو الى الطبيب أو الى الأماكن العامة الأخرى.
قد يساعد ارتداء قناع من القماش على حماية الأشخاص من حولك، إذا كنت أنت مصابًا بـفيروس كورونا، ولم تظهر عليك الأعراض بعد.

توصيات مركز السيطرة على الأمراض عند الخروج من المنزل …

1- اغسل يديك بانتظام، استخدم الصابون والماء، واغسلها لمدة 20 ثانية على الأقل.

2 – غطِ وجهك عند السعال بمنديل.

3 – تجنب لمس وجهك، لأنه يمكنك نقل الفيروس من يديك إلى فمك.

4 – ابق في المنزل، والتزم بالحجر المنزلي ولا تخرج إلا للضرورة القصوة مع أخد جميع الإحتياطات اللازمة.

5 – قم بتنظيف وتطهير الأسطح التي تقوم بلمسها بشكل متكرر يوميًا. ولا تنسى أن تعقم هاتفك أيضا.

قواعد إرتداء قناع الوجه أو ما يسمى بالماسك ..

* رجاءً لا تقوم بشراء وتخزين الأقنعة، لأن أخصائيو الرعاية الصحية بالفعل يواجهون نقصًا مدمرًا في الإمدادات، ويجب ألا نستخدم أقنعة واقية قد يحتاجها المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية.
بسبب النقص، لا توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالأقنعة الجراحية لعامة الناس.

*لا تضع قناع الوجه على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، أو أي شخص يعاني من صعوبة في التنفس.

*لا تقم بإزالة القناع من منطقة الفم. قم بإمسكاه من الأشرطة، ثم اغسل يديك جيدا بعد خلعه.

*اذا كان القناع مصنوع من القماش يجب عليك غسله بشكل روتيني اعتمادًا على وتيرة الاستخدام.

تأثير قناع القماش على فيروس كورونا؟

فحصت إحدى الدراسات تأثير الأقنعة على فيروس كورونا، ووجدت أن الأقنعة مفيدة في تقليل كمية الفيروس التي ينشرها الشخص المريض.
ومن جهة أخرى لم يجد أي تأثير للأقنعة الجراحية أو النسيجية على الحد من انتشار الفيروس، وخاصة في السارس sars.
لكن الأدلة على فعالية الأقنعة الجراحية أو محلية الصنع محدودة، والأقنعة ليست أهم حماية ضد فيروس كورونا.
قالت ماي تشو، أستاذة علم الأوبئة في كلية كولورادو للصحة العامة في حرم أنشوتس الطبي : “إن وضع قناع للوجه لا يعني أنك توقف الممارسات الأخرى”. “هذا لا يعني أنك تقترب من الناس، ولا يعني أنه لا يجب عليك غسل يديك كثيرًا ويمكنك لمس وجهك. كل هذا لا يزال في مكانه، هذه مجرد إضافة”.

ما الفرق بين الأقنعة الجراحية والأقنعة القماشية؟

بسبب النقص، لا توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالأقنعة الجراحية لعامة الناس.
هذه الأقنعة تشمل طبقات بولي بروبيلين غير منسوجة مقاومة للرطوبة. في القناع الجراحي، ينتقل حوالي 70٪ من الهواء الخارجي عبر القناع و حوالي 30٪ حول الجوانب، حسبما قال تشو لـ Live Science. لهذا السبب، لا يقدمون نفس الحماية مثل N95s.
بينما في أقنعة النسيج، والتي يوصى بها للاستخدام العام من قبل مركز السيطرة على الأمراض. تسمح بتدفق الهواء حول الجوانب، ولكنها تفتقر إلى طبقات غير منسوجة ومقاومة للرطوبة. وقال تشو إنهم يعوقون حوالي 2٪ فقط من تدفق الهواء.
كل هذا التسرب في الأقنعة الجراحية والنسيجية هو السبب في أن المسؤولين عن الصحة العامة لا يعتقدون بشكل عام أن ارتداء القناع يمنع أي شخص من الاصابة بفيروس ينتشر بالفعل في البيئة.
وقال راتشيل جونز، الأستاذ المساعد في طب الأسرة والطب الوقائي في جامعة يوتا، إن تدفق الهواء يتبع مسار المقاومة الأقل. إذا كانت الجسيمات الفيروسية قريبة، فإن لها مسارًا سهلًا حول قناع جراحي أو قماشي.
ولكن عندما يسعل مرتدي القناع أو يعطس، قد يكون الحاجز كافيًا لاحتواء الكثير من تلك النفاثة الأولية، حتى لو كانت هناك فجوات في النسيج أو حول الجوانب.

لماذا نحث على قناع القماش وغير الطبية الآن؟

لعدة أشهر ، أوصى مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بأقنعة الوجه من الدرجة الطبية للأشخاص الذين يُفترض أنهم مصابون بـفيروس كورونا، أو المؤكد عليهم، وكذلك للعاملين في مجال الرعاية الطبية.
لكن حالات الإصابة ما زالت في إزدياد هائل، وأصبح هناك عجز في الأقنعة الجراحية،لذلك البيانات تفيد بأنه قد يكون هناك بعض الفائدة من ارتداء قناع محلي الصنع في أماكن مزدحمة مثل السوبر ماركت، ذلك أفضل من عدم تغطية الوجه على الإطلاق. لا يزال الإبعاد الاجتماعي وغسل اليدين أهم.
تقول جمعية الرئة الأمريكية في منشور على مدونة يناقش ارتداء أقنعة محلية الصنع “لا تهدف هذه الأنواع من الأقنعة إلى حماية مرتديها ، بل إلى الحماية إذا كنت حاملاً للفيروس بدون أعراض”.

أهم ما يمكن استخلاصه أن تغطية وجهك عند مغادرة المنزل هو “إجراء صحي عام طوعي” ويجب ألا يحل محل الاحتياطات المثبتة مثل الحجر الصحي الذاتي في المنزل، والإبعاد الاجتماعي، وغسل يديك جيدًا.

مدونة سلطة تتمنى لكم ولعائلتكم دوام الصحة والعافية …


بالمشاركة تعم الفائدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.